ألعاب سباق عربيات | لعبة سباق عربيات RAMP CAR STUTS
أغسطس 15, 2021
5 مشروبات تنحف البطن بعد الولادة
أغسطس 23, 2021

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

 

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي
#اختبار_الحمل #نتيجة_اختبار_الحمل #اختبار_الحمل_المنزلي
😲🔥 تابعو صفحتنا على الفيس 😲🔥
https://www.facebook.com/NOUR2LBMAMA
❤️ قناة منوعات نور nour ❤️
محتويات
١ كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي
٢ تحليل النتائج
٢.١ النتيجة الإيجابية الخاطئة
٢.٢ النتيجة السلبية الخاطئة
٣ ماذا بعد ذلك؟
٤ المراجع
كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي
تلجأ العديد من النساء إلى إجراء اختبار الحمل المنزلي الذي يُصرف دون وصفة طبية للتأكد من وجود الحمل، حيث يكشف هذا الاختبار عن وجود هرمون الحمل أو ما يُعرف بهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرِيّة (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin) واختصاراً (HCG) في عينة البول، ويجدر التنويه إلى أنّ هرمون الحمل يتم إفرازه عند التصاق البويضة المخصبة في بطانة الرحم أو خارجه وحدوث الحمل، ويُفضّل الانتظار قبل إجراء الاختبار مدة يوم واحد على الأقل بعد غياب الدورة الشهرية، أو مدة 21 يومًا أي ما يعادل 3 أسابيع بعد آخر جماع دون وقاية أو عند فشل وسائل منع الحمل، ويُشار إلى أنّ مستوى هرمون HCG يرتفع بعد مرور 7-10 أيام من الإباضة، إذ يكون بمعدل 20 ملي وحدة دولية/ مليلتر (mIU/mL)،[١][٢] وفيما يأتي بيان للتعلميات الصحيحة لكيفية إجراء اختبار الحمل المنزلي:[٣]

إزالة الغطاء البلاستيكي للكشف عن الجزء الماصّ المخصص لوضع عينة البول عليها.
وضع عينة البول على الجزء الماص؛ إما من خلال توجيه هذا الجزء مباشرةً نحو مجرى البول لمدة لا تقل عن 7-10 ثواني، وذلك للحصول على عينة كافية من البول داخل جهاز الاختبار، أو من خلال جمع عينة البول في وعاء نظيف، ثم غمس الجزء الماص لمدة لا تقل عن 10 ثواني داخله.
وضع الجهاز على سطحٍ مستوٍ ونظيف بصورة أفقية، وذلك بعد إعادة تغطيته، ثم الانتظار لمدة 5 دقائق حتى انتهاء العملية.

تحليل النتائج
تظهر نتائج التحليل على الجهاز بطرق مختلفة حسب نوع الجهاز، فقد تظهر على شكل لون، أو خط، أو إشارة موجب أو سالب (+ or -)، أو ظهور كلمة حامل أو غير حامل في فحوصات الحمل الرقمية، ويُشار إلى ضرورة معرفة الأم بمعنى نتيجة الفحص الإيجابية أو السلبية، حيث يدل ظهور أي من العلامات المذكورة أعلاه بشكل إيجابي على حدوث الحمل، مهما ظهرت بصورة باهتة، وقد تحتاج المرأة لمراجعة الطبيب في حال كانت النتيجة إيجابية لمناقشة الأمور اللاحقة.[٤]

النتيجة الإيجابية الخاطئة
يمكن أن يُظهر تحليل الحمل المنزلي نتيجة إيجابية خاطئة (بالإنجليزية: False positive) في بعض الحالات النادرة؛ بحيث تظهر نتيجةٌ إيجابيةٌ على الرغم من عدم وجود حملٍ حقيقي، وقد يُعزى ظهور هذه النتيجة للأسباب الآتية:[٥]

الحمل الكيميائي الحيوي (بالإنجليزية: Biochemical pregnancy)، والذي يحدث نتيجةً لفقدان الحمل بعد فترة وجيزة من التصاق البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم.
الحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy).
إجراء تحليل الحمل بعد فترة وجيزة من أخذ أدوية الخصوبة التي تحتوي على هرمون HCG.
وجود مشاكل في المبيضين.
انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Menopause).

النتيجة السلبية الخاطئة
في حال الحصول على نتيجة سلبية فمن الأرجح عدم وجود الحمل، ولكن قد تكون النتيجة سلبية خاطئة (بالإنجليزية: False negative) في بعض الحالات مثل:[٤]

إجراء الاختبار في وقت مبكّر جدًا.
إجراء الاختبار بشكل خاطئ.
انتهاء تاريخ صلاحية الجهاز.
شرب الكثير من السوائل مباشرة قبل إجراء الاختبار مما يسبب تخفيف البول.
تناول بعض الأدوية؛ كمدرات البول (بالإنجليزية: Diuretics)، ومضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamines).

ماذا بعد ذلك؟
يتبع إجراء الاختبار العديد من الإجراءات التي تختلف حسب نتيجة الاختبار، ومن هذه الإجراءات:[٦]

ينبغي على المرأة مراجعة الطبيب عند الحصول على نتيجة إيجابية، أو عند الحصول على نتائج مختلفة بعد إجراء بضعة اختبارت، إذ قد تحتاج تأكيد حدوث الحمل بواسطة الموجات فوق الصوتية أو فحوصات دم، وبمجرّد التأكّد من حدوث الحمل يتوجّب البدء بعناية ما قبل الولادة.
يجب إعادة الاختبار خلال بضعة أيام أو أسبوع في حال ظهور نتيجة سلبية على الرغم من عدم بدء الدورة الشهرية، ولا سيما عند إجراء الاختبار قبل غياب الدورة الشهرية، أو بعدها بفترة قصيرة.
يُنصح باستشارة الطبيب في حال استمرار الحصول على نتيجة سلبية، مع اعتقاد المرأة باحتمالية وجود الحمل بالإضافة لغياب الدورة الشهرية.
يمكن أن يُساعد الطبيب على إعادة الدورة الشهرية للمرأة لوضعها الطبيعي في حال عدم وجود حمل، إذ يوجود عدة عوامل قد تؤدي لغياب الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Amenorrhea)، ومنها:
مشاكل في المبيضين.
وزن الجسم المنخفض.
اضطرابات الغدة الدرقية.
التوتر.
المبالغة بممارسة التمارين الرياضية

 

 

error: محتوى محمي