علاج نقص فيتامين د للحامل 🤰 Treatment of vitamin D deficiency for pregnant women
أبريل 12, 2021
احلى رسومات حنة هندية 2021 / رسومات حنه / صور حنه / حنة رقيقة / صور حنة هندية 💅 رسومات حنة 🥰
أبريل 12, 2021

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women

نقص المناعة عند الحامل 🤰 Immunodeficiency in pregnant women
#نقص_المناعة_عند_الحامل #اعراض_نقص_المناعة_عند_الحامل #علاج_نقص_المناعة_عند_الحامل
🔥اشتركو بالقناة بالحب🔥
😲🔥 تابعو صفحتنا على الفيس 😲🔥
https://www.facebook.com/NOUR2LBMAMA
❤️ #قناة_منوعات_نور_nour ❤️
نقص المناعة عند الحامل
تحدث تغيراتٌ جذريةٌ في جسم المرأة خلال فترة الحمل؛ وذلك لتوفير بيئةٍ مناسبةٍ لاحتضان الجنين، إلّا أنّ هذه التغيرات قد تؤثر في صحة الحامل، وقد وُجد مؤخرًا أنّ الجهاز المناعي قد تطرأعليه بعض التغييرات في الحمل، ولا يتم تثبيطه كما كان يُعتقد سابقًا، إذ إنّ الجهاز المناعي يبقى نشطًا ولكن بطريقة مختلفةٍ، وتستمر هذه التغيرات التي تحدث للجهاز المناعي طوال فترة الحمل والتي تهدف إلى حماية الأم والجنين،[١][٢] ويشار إلى أن هذه التغيرات تحدث بطريقةٍ منسقةٍ للغاية؛ إذ إن توقيت حدوثها يتبع نمطًا دقيقًا للغاية، ويمكن التنبؤ بهذه التغيرات في الحمل الطبيعي،[٣] وبسبب التغيرات التي تطرأ على الجهاز المناعي؛ فإنّ الحامل تصبح أقل أو أكثر عرضة للإصابة بأمراضٍ محددةٍ في أوقاتٍ معينةٍ من الحمل، إذ يُشار إلى أنّ الحامل تكون أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض خلال الثلث الأول من الحمل، وأقل عرضة لذلك في الثلث الثاني، كما قد تؤدي التغيرات التي تحدث لبعض الخلايا المناعية إلى غياب أو اختفاء الأعراض المرافقة لأمراض المناعية الذاتية لدى بعض النساء الحوامل، ولكن قد تجعلهنّ هذه التغيرات أيضًا أكثر عرضةً للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا وأنواعٍ أخرى من العدوى.[٢]

الاعتقادات القديمة
كما ذكر سابقًا؛ فقد كان يُعتقد أنه لنجاح الحمل وانغراس الجنين في الرحم؛ فإن الجهاز المناعي يجب تثبيطه طوال فترة الحمل لضمان استمرار الحمل، واستندت هذه النظرية إلى وجود خلايا مناعية للأم في مكان انغراس الجنين؛ إذ اعتقد بأنّ هذه الخلايا المناعية تهاجم الخلايا الجنينية، بينما تحاول الخلايا الجنينية بدورها تثبيط عمل الخلايا المناعية، وبالتالي فقد كان يُعتقد أن عملية الانغراس قد تحدث في حال تفوق الخلايا الجنينية ونجاحها بتثبيط الخلايا المناعية، كما كان يُعتقد أن ذلك يستمر طوال فترة الحمل، وفي حال لم تنجح الخلايا الجنينية بتثبيط الخلايا المناعية للأم بشكلٍ مستمرٍ طوال الحمل؛ فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الإجهاض التلقائي أو الولادة المبكرة.[٤]

الاعتقاد الحاليّ
تبين مؤخرًا أنّ وجود الخلايا المناعية للأم في مكان انغراس الجنين يعتبر ضروريًا لنجاح عملية الانغراس، ولا يحدث ذلك كرد فعلٍ من الجسم لظهور أجسامٍ غريبةٍ وهي الخلايا الجنينية، كما أنّ التفاعل بين الخلايا المناعية للأم وخلايا الجنين له دورٌ مهمٌ طوال فترة الحمل، وكما ذكر سابقًا فإن توقيت التغيرات التي يخضع لها الجهاز المناعي لدى الحامل يتبع نمطًا دقيقًا، وذلك كما هو مبينٌ أدناه:[٤]

إنّ حدوث سلسلةٍ من التفاعلات الالتهابية بفعل اختراق خلايا الجنين لبطانة الرحم يعد ضروريًا لحدوث عملية الانغراس، وتشبه هذه التفاعلات تلك التي تحدث عند التئام الجروح، وفي حال منع هذه التفاعلات الالتهابية من الحدوث فإن ذلك يمنع حدوث عملية الانغراس، ويشار إلى أنّ سيطرة هذه الخلايا الالتهابية تستمر خلال أول اثني عشر أسبوعًا من الحمل.
خلال الأسابيع الخمسة عشر اللاحقة؛ تسود الخلايا والجزيئات المضادة للالتهابات؛ إذ يكون الجنين في حالة نموٍ وتطورٍ سريعين، وتُظهر بعض الخلايا الجنينية علاماتٍ أو ما يعرف بالمستضدات أو مولدات الضد (بالإنجليزية: Antigen) على أسطح الخلايا، والتي يشار إلى أن مصدرها يكون من الأب، وفي الأوضاع الطبيعية فإن خلايا الأم المناعية سوف تتعرف على هذه الخلايا كأجسام غريبة وتهاجمها؛ إلّا أنّ الخلايا التائية المنظمة (بالإنجليزية: Regulatory T cell)؛ وهي خلايا دم بيضاء متخصصة تحفز وجود بيئةٍ مضادةٍ للالتهاب؛ مما يحمي خلايا الجنين.
يعود نشاط الخلايا والمركبات الالتهابية بفعل عودة نشاط الجهاز المناعي بشكلٍ كبيرٍ عند اقتراب موعد الولادة؛ إذ تساعد التفاعلات الالتهابية على حدوث استجابة المخاض.[٥]

تأثير نقص المناعة على الحامل
قد يؤدي نقص المناعة خلال الحمل إلى حدوث أي مما يأتي:[٦]

تأخر أو بطء نمو الجنين؛ إذ إنّ صحة الجنين تعتمد على قوة جهاز المناعة لدى الأم، وبالتالي فقد يؤدي نقص المناعة إلى نمو متأخر للجنين، أو تطوره بشكل بطيء، أو بشكلٍ غير مكتمل.
زيادة شدة التعب والإعياء، ويشار إلى أنهما من الأعراض الشائعة خلال الحمل؛ ولكن في حال نقص المناعة تزداد شدة حدوث التعب والإعياء بشكلٍ ملحوظ.
الإصابة بالإنفلونزا بشكلٍ متكررٍ وأكثر من المعتاد.
ارتفاع عدد مرات حدوث غثيان الحمل؛ وهو أيضًا من الأعراض الشائعة خلال الحمل؛ إلّا أنّ نقص المناعة يرفع عدد مرات حدوث غثيان الصباح.
ارتفاع ضغط دم الحامل؛ فقد يؤدي التغير في جهاز المناعة في بعض الحالات إلى تفاعله مع بعض المحفزات مما يسبب ارتفاعًا في ضغط الدم.[١]
سهولة الإصابة بالعدوى، والجراثيم، والسموم، كما أن جسم الحامل يصبح عرضةً لحدوث الالتهابات.[٦][١]
ارتفاع فرصة حدوث نوبات التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، والذئبة (بالإنجليزية: Lupus) خلال الحمل في حال الإصابة بأي منهما، وهما من أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها جهاز المناعة الجسم نفسه عن طريق الخطأ، وقد تحدث هذه النوبات خلال الحمل بسبب ضعف جهاز المناعة خلال تلك الفترة.[١][٧]

نصائح وإرشادات لتقوية المناعة عند الحامل
ينصح باتباع بعض العادات الصحية والإرشادات التي لها دورٌ في تقوية جهاز المناعية خلال الحمل، ومن هذه النصائح والإرشادات ما يأتي:

أخذ فيتامينات ما قبل الولادة: إذ يُنصح بأخذ الفيامينات أو المكملات الغذائية المخصصة خلال فترة الحمل؛ لأنها تساعد على إمداد جسم الحامل بالعناصر الغذائية اللازمة والتي قد لا تحصل عليها بشكل كافٍ من النظام الغذائي، كما أنها تساعد على تطور الجنين ونموه كذلك، وتحافظ على صحة الأم

😲🔥 تابعو صفحتنا على الفيس 😲🔥
https://www.facebook.com/NOUR2LBMAMA

error: محتوى محمي